أغرب قضايا الطلاق.. زوج في دعوى فسخ العقد: مراتي ريحتها وحشة

قضايا الطلاق دائما خلفها أسباب متعددة، لم يتمكن فيها الطرفين من الوصول إلى حل، ولكن هناك أسباب غريبة يقف أمامه الجميع حائرًا في إبداء رآيه، ومنها قضية فسخ عقد زواج المهندس م.م.

تقدم المهندس م.م بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر، لطلب فسح عقد زواجه، بسبب إهمال زوجته في نفسها وعدم النظافة بحجة عدم التعرض للحسد.

قال م.م 26 سنة مهندس كمبيوتر: تزوجت من 10 أشهر من ن.ح 22 سنة، ورزقنا الله بمولود سريعًا بعد 9 أشهر من الزواج، ولكن المشكلة التي واجهتني وأفسدت عليا الاستمتاع بحياتي هي أن زوجتي تخاف من الحسد لدرجة كبيرة.

أضاف الزوج: “تخاف من غسل وجهها حتى لا تحسد، كما أنها ترفض إقامة أي احتفالات أو مقابلات عائلية ودائما تدعي المرض، للخوف من أن أهالنا يحسدوها”.

الزوج عن رغبته في الطلاق: ترتدي نفس الجلباب من أول يوم زواج

وتابع الزوج: “منذ أول يوم زفاف وزوجتي ترتدي جلباب قديم على الرغم من امتلاكها لملابس كثيرة في جهازها، ولكنها ترتدي هكذا حتى لا يحسدها أحد من الجيران، ورغم ذلك أنها ليست على قدر كبير من الجمال”.

يستكمل المهندس: “بعد الحمل طلبت مني ألا أخبر أي شخص، وظلت مختبئة طوال 9 أشهر الحمل داخل المنزل ومرتدية جلباب واسع وقديم حتى لا يظهر عليها الحمل، فضلا عن ريحتها الكريهة دائما”.

وعن القشة التي كانت السبب في اتخاذ قرار دعوى فسخ عقد الزواج، قال الزوج: “ذهبت إلى منزل والدتها حيث أقامتها الآن، لأطمئن على طفلي، فرأيتها مرتدية ذات الجلبات القديم الواسع ورائحتها مقززة لا يتحملها أحد”.

أضاف الزوج: “هنا قررت مواجهتها والمشاجرة معها بسبب طبعها السيئ، ولا ذنب لطفلي أن يعيش وسط هذه الأجواء، وعندما أخبرتني بأن ابني يرفض الرضاعة قولتلها أكيد من ريحتك ولا تنضفي عشان ابننا”.

ولذلك لجأت إلى محكمة الأسرة حتى أتمكن من فسخ عقد الزواج والطلاق لأني لم أعد احتمل الحياة بهذه الطريقة، ولا اتمكن من العيش من زوجة ترفض الاستحمام بحجة الحسد.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *