علامات سوداء على منازل أقباط شبرا تثير الذعر.. والداخلية تكشف الغموض

أثارت حالة من الذعر والخوف بين أهالي حي طوسون بمنطقة شبرا، بعد ظهور صور لعلامات سوداء على بعض المنازل.

اكتشف عدد من الأهالي أن هذه العلامات الغامضة متواجدة على منازل الأقباط فقط، وهو الأمر الذي جعلهم يفسرونها بأنها موجهة للأقباط من تنظيم داعش الإرهابي.

ذعر بين الأقباط وأهالي شبرا

انتابت حالة من القلق والخوف بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي بعد انتشار الصور على “فيس بوك”.

علق المتابعون أن هذه العلامات مقلقة بالفعل، وخاصة أن حي شبرا معروف بأنه يسكنه عدد كبير من الأقباط.

نشرت حنان فكري عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق، منشور عبر حسابها على موقع “فيس بوك” عن العلامات الغامضة.

قالت عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق: “العلامات دى مرسومة على بيوت المسيحيبن فى شارع طوسون بشبرا مصر”.

أضافت فكري: “والأهالى بلغوا القسم وعملوا محضر، القسم قال لهم أن دى علامات داعش والوضع تحت السيطرة”.

تابعت: “العلامات مش واضحة إيه هى، وجوجل مش باين عليه العلامات دى إيه، ربنا يسترها”.

أكدت أحد المعلقات باسم إيمي قدوي: ” أن أحد سكان الحي شاهد شابين أحدهما يرتدي ماسك على وجهه وهم يرسمون تلك العلامات في منتصف الليل”.

شارك جون طلعت عضو مجلس النواب عن دائرة شبرا وروض الفرج الكتابة عن وجود العلامات السوداء.

قال جون عبر صفحته على فيس بوك: توضيح بخصوص ما أشيع بوجود علامات مميزة على بيوت الأقباط بشبرا”.

أكد عضو مجلس النواب: “أنه تم التواصل مع قيادات الداخلية بمديرية أمن القاهرة لكشف ملابسات الحادث”.

أضاف: “تم تشكيل غرفة عمليات بالقسم والوصول إلى حقيقة الامر بعد تفريغ كاميرات الموجودة بالشوارع”.

وتبين: “أن هذه العلامات ليس لها أى علاقة بجماعات إرهابية أو دينية، العلامات موجودة على بيوت مسلمين أيضا وجراجات عامة”.

أكتشفت الداخلية قيام عدد من الشباب حديث السن برسم العلامات على المنازل في شارع طوسون.

وتحركت مأمورية من القسم لتحديد هواية الشباب والقبض عليهم ومتابعة تطورات الحادث.

الداخلية تكشف ملابسات الحادث الغامض

أعلنت وزارة الداخلية ي بيان رسمي، اليوم الأح، عن كشف غموض ما أثير بشأن العلامات المميزة على منازل الأقباط بشبرا.

أوضح البيان، أن اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، بادر بالتوجيه لتشكيل فريق من قطاعات “الأمن الوطنى والأمن العام ومديرية أمن القاهرة”.

ذلك لكشف ظروف وملابسات الواقعة، وضبط مرتكبيها على الفور.

أسفرت جهود فريق البحث خلال ساعات، عن تحديد وضبط مروجى تلك العلامات، وتبين أنهم مجموعة من الشباب.

أكدت التحريات أن الشباب كونوا فيما بينهم فرقة موسيقية، وقاموا بطباعة “الشعار” الخاص بهم.

جاء الشعار فى شكل العلامات السالف الإشارة إليها على بعض حوائط المنازل وأسوار المبانى بمنطقة روض الفرج.

هدفهم من تلك العلامات، الإعلان عن نشاطهم الفنى، وعملهم فى مجالات “الغناء، الأكروبات، السحر”.

أشارت التحريات إلى عدم وجود أى صلة لهم بأى تنظيمات متطرفة كما تردد، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *