أول قرار من الرئيس السيسي عن حادث قطار محطة مصر

بعد اندلاع كارثة قطار محطة مصر في صباح اليوم الأربعاء، الذي راح ضحيته 20 شخص وإصيب 40 آخرون، اصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي أول رد فعل في القضية.

وأعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال مؤثمر صحفي مع رئيس ألبانيا بمقر رئاسة الجمهورية، محاسبة المتسببين في الحادث ورعاية المصابين وتوجيه التكليفات للحكومة بالانتقال الفوري للوقوف على أسباب الحادث ومتابعة التطورات.

وقدم الرئيس السيسي خالص التعازي لأهالي ضحايا حادث القطار، مع تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

شاهد الفيديو:

السيد الرئيس يوجه التعازي فى ضحايا حادث محطة مصر.

Posted by ‎المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية-Spokesman of the Egyptian Presidency‎ on Wednesday, February 27, 2019

الجدير بالذكر أن مصر شهدت حادث مفجع صباح اليوم في محطة مصر بمنطقة رمسيس، إذا اندلاع انفجار هائل في جرار أحد القطارات، بعد تحركه وانحداره عن مساره نحو رصيف 6، على سرعة وصلت إلى 60.

وذلك بعدما تركه سائق القطار في حالة تشغيل ونزل من الجرار ليتشاجر مع أحد أصدقائه في ورش صيانة أبو غطاس، في تمام الساعة 9 صباحًا، و فوجئ الركاب باصطدام الجرار بمبني هيئة السكك الحديدية في محطة مصر برمسيس، وتحطم الجدار الخرساني للرصيف رقم 6، مما أدي إلى انفجار في الجرار وتصاعدت الأخدنة ونشب الحريق الهائل الذي أطال أجساد الركاب وأدي إلى تفحمهم في دقائق معدودة.

ووصلت سيارات الإسعاف والمطافئ، وحاول عمال وموظفي السكك الحديدية مساعدة المصابين، وتطفئه الحرائق في أجسادهم من خلال جراكن الماء كما ظهر في الكثير من مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

القبض على سائق قطار محطة مصر:

تم القبض منذ قليل على سائق قطار محطة مصر الذي تركه في حالة تشغيل وذهب للمشاجرة مع أحد أصدقائه داخل ورشة الصيانة، مما أدي إلى حركة القطار وانحداره بسبب السرعة العالية التي كان يسير بها، واصطدامه بالرصيف ومبني السكك الحديدية، مما أدي إلى اشتعال تانك السولار وحدوث الانفجار الشديد الذي أسفر عن وقوع 20 ضحية و40 مصاب.

ويتم الآن التحقيق مع السائق في نيابة الأزبكية التابعة لمحيط منطقة رمسيس، في تفاصيل الحادث وانتظار نتيجة التحقيقات.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *