“اخضر يابس”افضل فيلم سينمائى لعام 2017 بدون نجوم شباك التذاكر

كتب / أمجد زاهر

أمجد زاهر

كشف الناقد السينمائى”طارق الشناوى” بأن افضل فيلم سينمائى لهذا العام ،لم يحمل اسماء نجومنا المعروفين ،فهو”اخضريابس” للمخرج محمد حماد ،الذى شارك بعده مهرجانات وحصد الجوايز مابين عربيه وعالميه.

يتناول الفيلم قصة “إيمان”تلك الفتاة المصرية المتقدمه فى العمر وتقوم بتمثيل هذا الدور “هبه على”، وتعيش مع شقيقتها نهى “اسماء فوزى”، ثم تطلب إيمان من أعمامها الثلاثة الحضور لمقابلة عريس تقدم لشقيقتها، ولكن كلا منهم يقدم العذر ولم يأتى، و ايضا هناك علاقات مأساويه تجأه الشقيقتين وحياتهم التاعيسه “الاخضر اصبح يابس”،”ايمان الفتاه المكسوره المضحيه” و”نهى”الفتاه المتبالته الكسوله ، والمجتمع وعاداته الذى يتطلب بتواجد “الرجل”مهمه  حتميه.

لذلك تتلخص قضيه الفيلم فى العقبات والمشاكل الاجتماعيه التى تواجها المرأه العربيه بشكل عام والمصريه بشكل خاص،والسعى وراء استقلاليه المرأه.

حصد “أخضر يابس” على جائزة المهر لأفضل إخراج “محمد حماد”في مهرجان دبي السينمائي الدولى، كما أنه شارك في مهرجان لوكارنو في قسم سينما الحاضر، وهو القسم المخصص للأفلام الروائية الطويلة الأولى أو الثانية لمخرجيها، وايضا حصل على جائزه  السعفة الذهبية في مهرجان المكسيك السينمائي الدولى 2017.

 وقد صرح المخرج “محمد حماد”عن المراحل التى مرت بصناعه هذاالفيلم، بدأ من السيناريو،قائلا”عندما كتبت السيناريو كان يشتمل على خطة إنتاجية وإخراجية في نفس الوقت، وهذا بحد ذاته سهّل عملية الإنتاج، مثلا كنت أبحث عن أماكن للتصوير وأتفق مع أصحابها، وبناء على ذلك أكتب الحوار الخاص بتلك الأماكن وليس العكس، ثم طرحت الفكرة على أصدقائي، بداية مع مدير التصوير محمد الشرقاوي الذي قبل بالتجربة، نظرا إلى أنه قد عمل سابقا معي، فمنحنا معداته، وبالتالي هو شريك في الإنتاج، ثم خلود سعد المدير الفني والشريك أيضا في الإنتاج وهكذا”.

اما عن الممثلين المتواجدين بالفيلم ،يقول المخرج عنهم”جميع من عمل في الفيلم ودون استثناء كانوا في ظهورهم الأول على الشاشة، كنت أريد أن يكون الممثلون جميعهم من الأصدقاء أو العائلة، لأنهم الأقرب إليّ، ومن الممكن أن يتحملوا فكرة الانتظار لمدة تسعة أشهر فترة إنجاز الفيلم”.

واسترسل المخرج لحظات خوفه ،قائلا” كنت أخاف كثيرا أن لا يستمر الممثلون معي، خصوصا أنه لا يوجد عقد ولا حتى أجر يحكم العمل، فبطلة الفيلم إيمان (هبة علي) التي تعرفت عليها بالصدفة عن طريق مخرجه سورية، والتي استغربت كثيرا حين عرضت عليها التمثيل، استمرت بالعمل في الفيلم لمدة تسعة أشهر، أربعة منها فقط للتدريبات ولبروفات معايشة الدور والمكان سواء للمنزل أو لمحل الحلويات الذي صوّرنا فيه، وأربعة أشهر أخرى مع باقي الممثلين، كل ذلك بالنهاية أفاد العمل وساعد على نجاحه، لأن التمثيل لم يكن فيه أي توجيه

واضاف قائلا” بعد أن انتهيت من تصوير الفيلم ومونتاجه، لم تبق لدينا أي أموال أخرى للميكساج وتصحيح الألوان والصوت، فعرضته على صديقي الناقد أحمد شوقي الذي بدوره قدمه لمحمد حفظي المنتج الذي أعجب به وقرر أن تكون شركته “بوست برودكشيون” المنتجة للفيلم”،وهذا بعض التصاريحات التى ابدأها المخرج على عهده صحيفه العرب التى تأسست بلندن عام 1977.

وعلى الجانب الاخر ،لقد سبق للمخرج”محمد حماد”تقديم عدد من ن الأفلام الروائية القصيرة ،منها الجنيه الخامس” (2006)، “سنترال” (2008)، وفيلم “أحمر باهت” (2010)،بينما يعتبر “اخضر يابس”اول فيلم روائى طويل له.

والجدير بالذكر ان “اخضر يابس” شارك فى بطولته كلا من :هبه على،اسماء فوزى،احمد العايدى،سعد عامر،اكرام حنا،نبيل سامى،جون اكرام،بسنت خليفه،تامر عبد الحميد،اخراج محمد حماد.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *