بعد السماح بقيادة السيارات.. السعودية تعين أول أمرأة متحدثة بإسم سفارتها بواشنطن

أعلنت وزارة الخارجية السعودية ، للمرة الأولي في تاريخها، عن قرارها بتعيين فاطمة سالم باعشن، كمتحدثة باسم سفارة السعودية في واشنطن، وبذلك تكون هي أول سيدة سعودية تحتل هذا المنصب.

فاطمة سالم باعشن

ووفقا لما تدارولته وكالات أنباء عربية، فإن “باعشن” حاصلة على درجة الماجستير في التمويل الإسلامي من جامعة شيكاغو.

كما تولت عدة مناصب قيادية كان أبرزها مديرة في مؤسسة الجزيرة العربية في العاصمة الأمريكية، بالإضافة إلى عملها مع وزارة العمل والاقتصاد والتخطيط في الفترة مابين 2014 و2017.

ومن جانبها كشفت “باعشن” على حسابها في موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، عن إمتنانها لمنحها مثل تلك الفرصة، قائلة: “أنها فخورة بخدمة بلدها في منصب المتحدثة باسم السفارة السعودية بواشنطن”.

السماح للمرأة بقياة السيارات

وجاء ذلك بعد أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بـ السماح للمرأة بقيادة السيارة وجاء ذلك بعد محاولات عديدة من قِبل الحقوقيات لاتخاذ الملك هذا القرار، والموافقة على قيادة المرأة للسيارات أُسوة بباقي دول العالم.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية «واس» بيانًا رسميًا تحت توقيع أمر سام باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية – بما فيها إصدار رخص القيادة – على الذكور والإناث على حد سواء.

وأضاف البيان: «تشكل لجنة على مستوى عالٍ من وزارات: (الداخلية، والمالية، والعمل والتنمية الاجتماعية)؛ لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك، وعلى اللجنة الرفع بتوصياتها خلال 30 يومًا من تاريخه، والتنفيذ من 1439/10/10هـ (بعد 10 أشهر من الآن)، ووفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة».

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *