قمة عربية إسلامية أمريكية تحت شعار “العزم يجمعنا”

تستضيف المملكة العربية السعودية، في سابقة هى الأولى من نوعها، ثلاثة مؤتمرات قمة خلال اليومين المقبلين، وقد اختير عنوان العزم يجمعنا ليكون شعارا للقمم الثلاث.

تعقد القمة الأولى غدا الأحد، وهي قمة خليجية أميركيّة، غير مسبوقة من قبل، كونها الأولى بين قادة دول مجلس التعاون الخليجي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

بالإضافة الى القمة الخليجية الأمريكية، ستعقد قمة سعودية أمريكية، وأخرى عربية إسلامية أمريكية لتعميق العلاقات التاريخية على أسس الشراكة والتسامح.

من المرتقب أن يشارك فى القمة الإسلامية الأمريكية 55 قائداً وممثلاً عن دول العالم الإسلامى، وسيحضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

الهدف من عقد القمم الثلاث

تعقد القمم الثلاث “السعودية الأمريكية”، و”الخليجية الأمريكية”، و”العربية الإسلامية الأمريكية”،  في إطار تأكيد الالتزام المشترك نحو الأمن العالمي والشراكات الاقتصادية العميقة والتعاون السياسي والثقافي البناء تحت شعار “العزم يجمعنا”.

وستكون هذه القمم على امتداد يومين لتناول ملفات إقليمية وثنائية، وقضايا مكافحة الإرهاب والسياسات المشتركة تجاه قضايا الدفاع والأمن الإقليمي والتعاون الاقتصادي.

كما ستشهد الإعلان عن سلسلة اتفاقيات ثنائية وعقد صفقات ستكون هي الأهم بتاريخ العلاقات الأمريكية السعودية.

كان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، قد قال في مؤتمر صحفي بالرياض، إن الزيارة المرتقبة لترامب إلى المملكة ستعزز الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

أضاف “الجبير” أن القمة الخليجية الأمريكية التي ستعقد كذلك خلال هذه الزيارة، ستساهم في تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، وهي مؤشر واضح على وجود علاقة إستراتيجية بين الطرفين.

كما أكد أن القمة الخليجية العربية الإسلامية الأمريكية مؤشر واضح على أن الطرفين يرغبان في انتقال الحوار إلى حوار شراكة وحوار إيجابي.

وأشار إلى أن هذه القمة ستكون حدثاً تاريخياً هاماً يفتح صفحة جديدة من العلاقات بين الدول العربية والإسلامية من جهة والولايات المتحدة والغرب بشكل عام من جهة أخرى.

نوه بأن هذه القمة ستشهد حضوراً مكثفاً لقادة الدول المعنية حيث من المنتظر أن يشارك في فعاليتها 37 من القادة بين ملوك ورؤساء، إضافة إلى 6 من رؤساء الحكومات، وهي أرقام غير مسبوقة في تاريخ العلاقات بين أمريكا والعالم الإسلامي.

جدير بالذكر أن دونالد ترامب، وصل إلى صباح اليوم السبت إلى مطار الرياض، في أول زيارة خارجية له منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، وقد كان في اسقباله العاهل السعودي المللك سلمان بن عبد العزيز.

وأتى برفقة الرئيس الأمريكي ترامب إلى المملكة العربية السعودية، كل من زوجته ميلانيا، وأبنته إيفانكا وزوجها.

 

شاهد صور الرئيس الأمريكي في السعودية

نتيجة بحث الصور عن لحظة وصول ترامب إلى السعودية

نتيجة بحث الصور عن الرئيس الأمريكية في الرياض

صورة ذات صلة

نتيجة بحث الصور عن إيفانكا بزي محتشم في السعودية

نتيجة بحث الصور عن إيفانكا بزي محتشم في السعودية

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *