لا اختبارات في رمضان – على طريقة السعوديين طلبة دول الخليج يحذون حذوهم

على طريقة السعوديين طلبة دول الخليج يحذون حذوهم ، ويتخذون من موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”  منصة للمطالبة بوسم لا اختبارات في رمضان وذلك لتقديم الاختبارات وانتهائها قبل رمضان.

كان الأمر الملكي السعودي الذي أصدره الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بإنهاء الاختبارات قبل شهر رمضان حافزاً للمطالبة بقرار مماثل .

ظل السعوديون لأيام يطالبون بتقديم الاختبارات الى ما قبل رمضان عبر تويتر ، كما هي عادتهم دائماً في وقف الدراسة أيام الطقس السئ.

ابتدأ الطلبة في دولة الامارات العربية المتحدة باتباع طريقة الخبيرين “طلبة السعودية” ربما يصدر لديهم قرار مماثل.

#لا_امتحان_في_رمضان_الامارات كان هذا الوسم الأكبر تداولاً على مدار يومين على التوالي ، ولا يزال يتصدر Trends تويتر في الامارات لهذا اليوم.

 

 

تباين التفاعل عبر هذا الوسم ما بين التغريدات الجدية وبين التغريدات التي تحمل طابع الفكاهة ، والمقارنة بين حال السعودية والامارات. 

 

* نموذج لاحدى التغريدات التي حملت طابع المقارنة من أجل تقديم الاختبارات :

حمل الوسم تذمر من الطلاب وأولياء الأمور أيضاً من عدم وجود رد من قبل المسؤولين عن التربية والتعليم . 

ومن ملاحظاتنا خلال متابعة هذا الوسم ، كانت أغلب الحسابات صاحبة التذمر تم انشاؤها خصيصاً لهذا الأمر ، أي أنها لا تحمل صفات أصحابها.

وصل الحال بأحدهم أن ينشئ استفتاء للمغردون على الوسم ، يحمل سؤال من أنت ؟ للتأكد من هوية المغردون مجهولي الهوية.

 

 

 

 

 

#لا_امتحان_في_رمضان_البحرين ، يسيرون على ذات الدرب الذي يسير عليه طلبة الامارات ، لكن كما يبدوا على تغريداتهم أنهم يغردون وفقط ، ولا يتوقعون استجابة.

 

 

حملت التغريدات حس عالي من الفكاهة ، والأخذ والرد ، كما أنهم تبادلوا أرقام وزارة التربية والتعليم لمطالبتهم تلفونياً بذلك.

 

 

 

لم يغرد مواطنوا دول الخليج وحدهم ، دعوا السعوديين الى مؤازرتهم لما لهم من خبرة طويلة في هذا الأمر ، كذلك للاستفادة من التواجد السعودي الكبير والنشط على تويتر.

 

 

أسهم السعودييون حقاً في إكساب تلك الوسوم شهرة كبيرة جعلها في صدارة قائمة أكثر الوسوم تداولاً في كل الدول الخليجية ما يجعل من الاستجابة لمطالب الطلاب في تقديم الاختبارات أمراً محتملاً.

عبر الجميع خلال تغريداتهم بصور متحركة GIF ومقاطع فيديو وتدوينات ساخرة جلبت بالتأكيد مزيداً من المتفاعلين.

دعا أحد المغردين السعوديين، أن اليأس من المطالبة بتقديم الاختبارات يجب أن يكون مستحيلاً ، وذكر المغردون بموقف وزير التعليم السعودي الذي رفض في البداية الاستجابة لمطالب تقديم الاختبارات قبل أن يقرها العاهل السعودي شخصياً وبأمر ملكي.

أما في دولة قطر ، لم يتصدر أي وسم التغريدات ، فما رد أفعال طلاب قطر حول هذه الحملة !؟

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *