حقائق وخرافات عن أسباب أمراض العين

تعد نعمة البصر من أغلى النعم التي منحها الله لنا، ونسعى دائماً للمحافظة على العين من أي تأثير ضار،  قد يؤدي إلى ضعف البصر وفقدانه.

وهناك أسباب حقيقة لضعف البصر، وهناك أسباب يعتقد بها الناس أنها تسبب ضعف البصر ولكنها ليست حقيقة، بل هي أوهام في عقول الناس.

العين

في هذا المقال سنتعرض أسباب حقيقة لضعف البصر وأخرى غير حقيقة.

أولاً: القراءة على ضوء خافت لا تسبب الضرر على عينيك:

يعتقد الكثير من الناس أن القراءة على الضوء الخافت، تسبب الكثير من الأضرار للعينين.

ولكن هذا ليس صحيحاً، فالذي يسبب الضرر للعينين هو القراءة لفترة طويلة على ضوء خافت.

وذكر الأطباء أن الحرقة والتعب التي تصيب العين، قد يكون سببها العضلات حول العين.

ولكن السبب الحقيقي غير معروف أو محدد، ويفترض الأطباء أن الأعراض تختفي خلال يوم أو يومين غالباً.

وينصح الأطباء بالقراءة على ضوء مناسب، تجنباً لهذا الضرر البسيط.

العين

ثانياً: النظر لشاشة الحاسوب لمدة طويلة يؤذي العين:

يسبب النظر في شاشة الحاسوب لفترة طويلة قصر النظر، وخاصة للشباب والأطفال.

ويرجع الاطباء هذا الخطر على الأطفال والشباب، لأن أعينهم في مرحلة تطور.

ولذلك تزداد نسبة الإصابة لديهم، لأن العين عندما تقرأ عن قرب يحدث لها انكماش مستمر في العضلات، ويجعل مقلة العين ممددة مما يسبب قصر النظر.

كما أنه عند القراءة عن قرب يكون المجال البصري الطرفي غير مركز تماماً، مما يضطر العين لتحاول أن تكبر قليلاً لتصحح هذا الأمر، مما يسبب قصراً في النظر.

العين

ثالثاً: فرك العين لا يسبب ضعف البصر:

يعتقد كثير من الناس أن فرك العين يسبب ضعفاً في البصر، وهو أمر غير صحيح.

في بعض الحالات النادرة قد يسبب فرك العين بشكل عنيف ومتكرر، بعض المشاكل في العين.

فالفرك العنيف يسبب ارتفاعاً في ضغط العين، ولكن لا يؤثر على بصرنا إلا إذا كان بشكل متكرر.

أقرأ أيضاً:لمصابي سرطان القولون.. نظام غذائي يحميك من زيادة المرض

رابعاً: النظارات لا تسبب ضعف في البصر:

يعتقد بعض الناس أن ارتدائهم للنظارات سبباً لهم ضعفاً في البصر، وهو شيء غير صحيح.

فالنظارات وسيلة مساعدة للعين، وليست وسيلة إيذاء للعين، ولا تسبب ضعف في البصر.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *