حمالة صدر تكشف الإصابة بسرطان الثديحمالة الصدر الجديدة "إيفا برا"

ابتكر شاب مكسيكي يدعى “جوليان ريوس كانتو” مع صديقين له، حمالة صدر يمكنها الكشف عن الإصابة بسرطان الثدي، وذلك وفقا لما نشره موقع “بي بي سي عربي”.

الشاب المكسيكي أوضح في تصريحات صحفية أن حمالة الصدر التي صنعوها، تمثل إنذار مبكر لأي أعراض تتعلق بمرض سرطان الثدي، ولفت إلى أنهم يعملون الأن على تجريبها، خاصة بعد فوزهم بالمركز الأول في مسابقة مشاريع الطلبة.

ذكر أنهم أطلقوا على مشروعهم هذا اسم “إيفا برا” نسبة إلى الإناث، كما أنهم أسسوا شركة أطلقوا عليها اسم “هيجيا تكنولوجي” وتهدف لترويج مشروعهم امام الشركات وأصحاب الأموال، حتى يمولوا فكرتهم.

 

كيف ستكشف حمالة صدر “إيفا برا” عن السرطان

أشار “جوليان ريوس كانتو” إلى أن حمالة الصدر الجديدة، بها أسلاك حساسة يمكنها أن تستشعر درجة الحرارة، ويتم إرسال البيانات إلى تطبيق، وتخطر المستخدم بأي تغيرات طارئة.

أوضح أن استخدام هذا النوع من حمالات الصدر، يتطلب أن تلبسها المرأة مدة متواصلة بين 60 إلى 90 دقيقة في الأسبوع، للحصول على بيانات دقيقة بشأن درجة الحرارة.

ووفقا لما ذكرته “البي بي سي” فإن حمالة الصدر الجديدة، مازالت الآن في مرحلة التصميم، ولن يعتمد عليها الخبراء في مرض السرطان قبل إجراء التجارب اللازمة.

 

رأي المعهد البريطاني لأبحاث السرطان في الاختراع الجديد

ذكرت الطبيبة “آنا بارمان” من معهد أبحاث مرض السرطان في بريطانيا لموقع”البي بي سي”، أن الأورام السرطانية لها في الغالب نظام غير طبيعي للأوعية الدموية، إلا أن التدفق الكبير للدم ليس بالضرورة علامة تدل على أعراض هذا النوع من السرطان.

أكدت أنه من المشجع أن يقوم شباب باختراع علمي كهذا، يمكنه المساعدة في تشخيص مرض السرطان، لكن المرض بحاجة إلى اختبارات دقيقة جدا، للتأكد من إمكانية الإصابة، وبالتالي يمكن للمصابين بالمرض أو أعراضه الاستفادة منها

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *