ندى القواص

حمى الضنك..
خطر جديد يهدد حياة المصريين !

هذا ما اعتقده البعض فى الايام القليلة الماضية وانتشرت اخبار كثيرة عن هذا
النوع الجديد من الانفلوانزا الذى اثار الرعب والخوف فى المجتمع ولكن الحقيقة انها حمى عادية ولا داعي لهذا القلق

كما صرح : الدكتور احمد عماد وزير الصحة بأنة اقل من الانفلوانزا العادية وانه ليس بخطير كما قال البعض ،
اذا تناول المريض قرص من عقار باراسيتامول سيشفى تماما ولا داعى لهذا الكم من الخوف والقلق ,

موضحاً أن جميع المرضى خرجوا بعد تماثلهم للشفاء وهناك 25 مريضا ما زالوا يتلقون العلاج،
وخرج حوالى 199 مريضا من أصل 224، مشيراً إلى أن المرض لم يخرج من نطاق مدينة القصير، بسبب وجود نقص فى المياه.

وأضاف “عماد”، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج كل يوم، تقديم الإعلامى عمرو أديب، المذاع عبر فضائية ON E،
أن الأمر بدأ منذ 3 أسابيع بعد أخذ عينات وعمل تحاليل، لافتا أن أعداد المرضى فى تناقص مستمر بعد تماثلها للشفاء،

وهناك 11 مسئولا من وزارة الصحة و4 أساتذة خبراء من معهد بحوث الحشرات موجودين للعناية بالمرضى،
مشيراً إلى أن الأزمة كانت تكمن فى وجود مشاكل بالمياه وليس كما أشيع، وتم عمل مسح لمدن الغردقة،
وحلايب وشلاتين، ورأس غارب، ومرسى علم.

ما هي حمى الضنك؟

حمى الضنك هي عدوى فيروسية تنتقل إلى الإنسان عن طريق لدغة بعوضة أنثى من جنس الزاعجة مصابة بالعدوى,
ويتفرّع فيروس حمى الضنك إلى أربعة أنماط مصلية (DEN 1 وDEN 2 وDEN 3 وDEN 4).

وتظهر أعراض المرض خلال فترة تتراوح بين 3 أيام و14 يوماً (من 4 إلى 7 أيام في المتوسط) عقب اللدغة المُعدية,
والجدير بالذكر أنّ حمى الضنك مرض يشبه الأنفلونزا ويصيب الرضّع وصغار الأطفال والبالغين.
وليس له خطورة على حياة الانسان فلا داعى للخوف .

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *