د :وسيم يوسف ينتقد”صحيح البخاري” ودعوات لتكفيره

تفاقم الجدل حول الداعية الإماراتى وسيم يوسف، إمام مسجد الشيخ زايد الكبير بأبو ظبي وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج#البخاري_خط_احمر الذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاجات انتشارا في عدد من الدول انقسمت بين مؤيد ومعارض ومطالب بتكفير الداعية .
بدء الجدل عندما أعاد وسيم يوسف التأكيد على رأيه المشكك بصحة ما جاء في كتاب “صحيح البخاري” من خلال مقطع فيديو نشره عبر حسابه في تويتر.
واستشهد وسيم بحديث لعالم الحديث ناصر الدين الألباني، يضعّف فيه بعض ما ورد في كتاب ” صحيح البخاري”، قائلا: “إن ما دون كتاب الله، هو من كتابة البشر”، في إشارة إلى إمكانية التشكيك في صحة بعض الأحاديث المنسوبة للنبي محمد واستغرب يوسف أن تشكيك الألباني في “البخاري” لم يجد نقدا، فيما دعا البعض إلى تكفيره .
وأضاف في تغريدة أخرى: “منح العصمة لأحد دون الأنبياء هو انتقاص للأنبياء، ومعاداة لدين الله سبحانه، يأبى الله الكمال إلا له، والعصمة لمن عصمه الله، فمن منح العصمة لغير الأنبياء فقد تطاول على دين الله وتعدى، فنصر دين الله ليس بالغلو ولا بالتقديس لأحد إلا من أخبرنا الله عنهم ونبينا نهانا عن الغلو به”.

وقد صرح يوسف عبرمداخلة هاتفية لبرنامج “الحكاية” المُذاع عبر فضائية “MBC مصر” يقول :”لا نريد أي تقليد او تطرف أو الإرهاب، لأن الإسلام دين الوسطية ولا يعرف الطائفية أو الإقصاء، والله يقول لنا من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر، ولا يعقل من يأتي لنا ويقول من بدل دينه فاقتلوه، لكن المشكلة أن الشعوب العربية تربت على تقديس الرجال”
وأكد إن برنامجه التلفزيوني لم يتوقف على خلفية الاتهامات التي وجهها له البعض بإهانة الإمام البخاري، بعدما طالب بإعادة النظر فيه .
ومن المعروف أن صحيح البخاري هو أبرز كتب الحديث النبوي عند المسلمين السنة، وأعده أبو عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *