سعوديات اقتحمن مجالات لأول مرة.. نجاح خارج حدود الوطن.. صور وفيديو

تواجه المرأة السعودية عدد كبير من الصعوبات التي يفرضها عليها المجتمع السعودي، لكن رغم التحديات استطاعت سعوديات اقتحام مجالات عديدة لأول مرة، لتصل المرأة السعودية إلى العالمية.

حققن النساء السعوديات الشهرة والمكانة في مجالات عديدة، لن تقتصر على الأزياء أو الطبخ أو المجالات المتعلقة بالترفيه وحسب.

في هذا التقرير نرصد أبرز نساء مبدعات اقتحمن مجالات لأول مرة:

المهندسة مشعل الشميمري:

أول سعودية تلتحق بوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، وأشاد بها الجيش الأمريكي ووصفها بـ “نموذج ملهم بالنساء”.

كانت مشعل حصلت على بكالوريوس الهندسة الفضائية من جامعة فلوريدا للتكنولوجيا، ثم حصلت على درجة الماجستير بعدها بعام واحد.

حققت الشميمري نجاح كبير في وكالة ناسا، وترأس فريق من العلماء يعملون على صناعة صاروخ سلمي لرصد الأحوال الجوية.

أسست المهندسة الصغيرة، شركة فضاء خاصة عام 2010، تحمل اسم “mishaal Aerospace”، وكان عمرها آنذاك 26 عامًا.

شاهد الفيديو:

 

غادة عبدالرحمن المطيري:

عالمة ومخترعة وسيدة أعمال سعودية، ولدت في 1 نوفمبر 1976 في ولاية أوريجون بالولايات المتحدة الأمريكية لأبوين سعوديين.

تعمل المطيري أستاذ الكيمياء الصيدلية وعضو هيئة التدريس في أقسام الهندسة الحيوية وهندسة النانو.

كما تعمل في منصب المدير العام لمركز التميز في طب النانو والهندسة في معهد هندسة الطب بجامعة كاليفورنيا.

تحمل زمالة كافلي 2016 وحصلت على العديد من الجوائز مثل جائزة الابتكارات الجديدة لمدير المعاهد الوطنية للصحة عام 2009.

شاهد الفيديو:

مـــلاك آل داود:

تعد أول مذيعة محجبة تقدم تقارير مصورة على شاشة قناة فضائية أمريكية mt10 news.

ملاك من مواليد صفوى في المنطقة الشرقية، وابتعاثت لأميركا لدراسة الإعلام بعد انتهاء المرحلة الثانوية.

وكانت هنا البداية، فقررت ابنه آل داود بعد 3 سنوات من الإقامة في أمريكا، أن تقدم للعمل كمذيعة بشكل رسمي.

وبالفعل تم تقديمها وقبولها بعد أسبوع واحد فقط رغم تخوفها من ارتداء الحجاب الذي تريديه، وحاولت مناقشة دكتورها في الجامعة حول الموضوع ولكنه لم ينتبه إليه ولا يشكل عائق أمامها.

شاهد الفيديو:

سارة عامر عطار:

عداءة سعودية تحمل الجنسية الأمريكية، وأول رياضية سعودية تشارك في الألعاب الأوليمبية، ومختصة في سباق 800 متر.

مارست سارة الألعاب الرياضية خلال دراستها الثانوية حتى تخرجت من ثانوية إسكونديدو في عام 2010.

التحقت بجامعة بيبردين لدراسة الأدب، وكانت من أفضل نتائجها: “دقيقتان و40 ثانية في سباق 800 متر”.

و5 دقائق و50 ثانية في سباق الـ 1600 متر، و12 دقيقة و20 ثانية في سباق الـ 3200 متر.

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *