صفحة تحت الأرض تثير الجدل بعبادة الشيطان وتهدد من جديدصفحة تحت الأرض

صفحة تحت الأرض أضحت حديث الساعة منذ تفجيرات الأمس التي وقعت بكنيسة مارجرجس بطنطا محافظة الغربية وكنيسة مارمرقس بالاسكندرية بأحد الشعانين أو حد السعف كما يطلق عليه الأقباط.

وبالبحث على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن صفحة تحمل نفس الاسم تبين وجود ثلاث صفحات مدشنون بنفس الاسم وتقريبًا منشور عليهم نفس المنشورات والصور.

صفحة تحت الأرض وعبدة الشيطان

وتلقى الصفحات هجومًأ حادًا من رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، منهم من يطالب بعدم التفاعل نهائيًا مع الصفحات ومنهم من يؤكد أن أصحابها لهم علاقة بعبدة الشيطان.

غضب رواد مواقع التواصل

وربط النشطاء بين الصفحات التي تحمل اسم تحت الأرض والتفجيرات بمنشور كان عليهم يحتوي كلمات تتعلق بالكنائس وهى: “صليب محروق، هلال مكسور، نملك الأرض ونحكمكم ، أحصيناهم ٣٣ درجة، أرضين، ٧ أكوان، عرشه تحت الهيكل”.

وقال باسل عاطف: ” بيدج تحت الارض، أصبحت حديث الساعة علي مستوى الجمهورية، والله دي بيدج بيتم ادارتها من قبل دول كبيرة لدعم ونشر الإرهاب في مصر، لاجن ولاعفاريت”.

وأضاف مصطفى زيدان، ساخرًا: “هو إنتوا فيه عندكم قسم لجلب الحبيب ورد المطلقة وتجهيز العرايس والحاجات دي، ولا هو قسم تفجيرات بس”.

 

تهديدات جديدة

وفي تحدٍ صارخ نشرت الصفحة التي عليها تفاعل أكبر، بعض المنشورات اليوم الإثنين، تتضمن تهديدات وتحذيرات جديدة.

وساد الحزن في معظم أنحاء مصر أمس الأحد، وعم الحداد على أرواح الضحايا الذيم وقعوا نتيجة الانفجارين اللذان استهدفوا كنيسة مارجرجس بطنطا في محافظة الغربية وكنيسة مارمرقس في محافظة الأسكندرية.

وكانت وزارة الصحة قد أكدت أن الهجوم الإرهابي على كنيسة مارجرجس بطنطا وكنيسة مارمرقس بالاسكندرية، أسفر عن وقوع 44 ضحية، وأكثر من 120 مصابًا.

شاهد الصور:

 

 

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *