بعد عامين “عاد لينتقم”: “فتاة المول” تتعرض لـ 50 غرزة وعاهة مستديمةسمية طارق الشهيرة بـ"فتاة المول" بعد تعرضها للضرب

“50 غرزة في وشي، و3 ساعات في العمليات، أنا خايفة أخرج من البيت، ومش عارفة أروح أي مكان”.. بهذه الكلمات وصفت سمية طارق الشهيرة بـ”فتاة المول”، في تصريحات صحفية، حالها بعد تعرضها للتعدي ضربًا بـ “المطواه” وإصابتها بإصابات خطيرة في وجهها على يد المتهم بعد خروجه من السجن، الذي سبق وتحرش بها أمام إحدى المولات الشهيرة بمنطقة مصر الجديدة في أكتوبر ٢٠١٥، في القضية رقم 12591 لسنة 2015، جنح مصر الجديدة تحرش وتعدي.

وتلقى مدير أمن القاهرة بلاغاً من مستشفى كليوباترا باستقباله فتاة تدعى سمية 25 عاما، مصابة بجرح قطعي بالوجه بطول 20 سم، وبسؤالها أقرت بأنه حال تواجدها بشارع إبراهيم باشا بمنطقة الكوربة، فوجئت بقيام الشاب “هاني.م” 38 سنة، عاطل، وسابق اتهامه في القضيتين 2679 لسنة 2001 “اغتصاب”، والقضية 12591 لسنة 2015 جنح مصر الجديدة “تحرش وتعدى باستخدام سلاح أبيض محدثا إصابتها”، وفر هاربا.

فتاة المول
المتهم

فتاة المول تكشف تفاصيل الواقعة

أوضحت سمية تفاصيل الواقعة، بأنه خلال توجهها لإحدى الصيدليات في شارع إبراهيم باشا بمنطقة مصر الجديدة، وعقب نزولها من السيارة، وجدت المتهم واقفاً على جانب الطريق، وقام بالنداء عليها، ولكنها لم تستجب، وبعد خروجها من الصيدلية، قام بالتوجه إليها مسرعاً، وتعدى عليها بالضرب مستخدمًا آلة حادة.

وأسفرت الإصابة عن قطع في أعصاب الخد الأيمن، قبل أن يلوذ المتهم بالفرار، والذي اتضح في وقت سابق أن له “سوابق” جرامية في قضايا التحرش والاغتصاب والتعدي.

وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهم تمكن ضباط مباحث قسم مصر الجديدة، بإشراف اللواء محمد منصور، مدير مباحث العاصمة، من ضبطه، وبمواجهته، اعترف بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه، وأضاف بتخلصه من السلاح المستخدم في ارتكاب الواقعة بإلقائه بالطريق العام.


قصة فتاة المول

في واقعة هزت مصر منذ عامين، ولقت تعاطف المصريين، بعد تداول فيديو كشف تحرش شاب بسمية طارق في أحد المولات التجارية بمنطقة مصر الجديدة، وصفعها بعنف لامتناعها عن التحرش، الأمر الذي تسببت في حبس الشاب لمدة عامين.

واستضافت عدة فضائيات الفتاة لتروي تفاصيل الواقعة، ومن بينهم الإعلامية ريهام سعيد مقدمة برنامج صبايا الخير، وأذاعت الإعلامية صوراً شخصية وغير لائقة للفتاة في برنامجها دون علمها، بعدما استولى عليها أحد العاملين في البرنامج من هاتف الفتاة دون علمها، كما هددتها بنشر صور أخرى لها، وهو ما أثار الرأي العام وتطوع محامون لرفع دعاوى قضائية ضد الإعلامية للحصول على حق الفتاة.

وفي 29 فبراير من العام 2016 قضت محكمة جنح الجيزة، بحبس ريهام سعيد، 6 أشهر وتغريمها 10 آلاف جنيه لاتهامها بالسب والقذف في حق الفتاة، والحبس سنة لاتهامها بالاعتداء على الحياة الشخصية وكفالة 15 ألف جنيه.

واضطرت قناة «النهار»، على إثر ذلك، لتقديم الاعتذار عن الواقعة، ووقف إذاعة البرنامج، وفتح تحقيق موسع بشأن الحلقة.

فتاة المول
سمية طارق الشهيرة بـ”فتاة المول”

“القومي للمرأة”: متخافوش يا بنات

وأثار انتقام المتحرش من فتاة المول، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أرجعوا الحادث إلى العقوبة السهلة التي تم تطبيقها عليه سابقًا، حيث قضت محكمة جنح مصر الجديدة في نوفمبر 2015، بمعاقبة المتهم بالحبس لمدة شهر ودفع كفالة 200 جنيه، ثم قضت بتخفيف العقوبة في فبراير 2016، إلى الحبس أسبوعين بدلًا من شهر.

في أول تعليق لها على الواقعة الأخيرة الخاصة بتشويه وجه سمية، دعت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، بنات مصر إلى عدم الخوف وضرورة مواصلة الإبلاغ عن المتحرشين دون الرهبة من رد فعلهم.

 

 

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *