لونا الحسن ممثلة أفلام البورنو.. هل قتلت في سوريا؟لونا الحسن

لونا الحسن من دراسة الحقوق للتمثيل لأفلام البورنو وممارسة جهاد النكاح مع تنظيم داعش إلى العثور على جثتها في سوريا.

أثارت المملثة السورية لونا الحسن، الجدل من جديد بعد انتشار أنباء عن العثور على جثتها في بلدها.

ارتبط اسم الفنانة لونا الحسن، في أذهان الجماهير والمتابعين بمقاطعها الإباحية أكثر من أدوراها التي أدتها في الأعمال الدرامية التي شاركت بها.

ونشرت المواقع السورية أخبارًا عن العثور على جثتها في أحد الأماكن التي يسيطر عليها تنظيم داعش، ولم يتم تأكيد أو نفي هذه الشائعات حتى الآن.

ويروج البعض إلى أن لونا الحسن، تزوجت وتعيش في دولة خليجية وفضلت أن تختفي نهائيًا عن الأضواء بعد انتشار هذه المقاطع الإباحية.

 

ودخلت لونا الحسن عالم الأفلام الإباحية وصورت مقاطع بورنو نظير مقابل مالي، وكانت على علاقة بشخص ينتمي للجماعات المتطرفة في سوريا، وتم ابتزازها لكي تسرق أموال زوجها المنتج.

وساءت أحوال زوج لونا الحسن المادية، لذلك اضطر الشخص الذي كان يبتزها لبيع هذه المقاطع عبر مواقع الإنترنت الإباحية، ثم انتقلت للعمل لصالح شركات أفلام البورنو العالمية.

يشار إلى أن لونا الحسن، ولدت في سوريا، وتخرجت في كلية الحقوق بجامعة دمشق، ولكنها فضلت التمثيل على مهنة المحاماة، فالتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

وانتقلت لونا الحسن إلى الإمارات العربية المتحدة واستقرت مع زوجها المنتج خالد القداح،  وشاركت في العديد من الأعمال الدرامية الخليجية واليمنية والأردنية بجانب السورية.

موضوعات متعلقة

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *