شاهد.. جرأة محمود حميدة ورد فعله غير المتوقع ليس “خلع البنطلون فقط”

كان الفنان محمود حميدة هو ضحية اليوم مع رامز جلال في برنامج “رامز تحت الأرض” ويعد من أكثر الممثلين الذين يتسمون بالجرأة في حديثهم وإختيارهم لأدوارهم.

لكنه هوجم اليوم من الكثير عبر مواقع التواصل الإجتماعي وتصدر تويتر وفيسبوك لخلعه بنطاله بعد علمه بمقلب رامز جلال وحاول الأخير رفع بنطاله ولكنه رفض.

برنامج رامز تحت الأرض

يذكر أن الفنان محمود حميدة كان من أكثر ضيوف رامز تحت الأرض ثباتا ولم ينفعل أثناء سير السيارة بطريقة مخيفة كما أنه خرج من الرمال المتحركة دون مساعدة من أحد، وبعدها دخل في نوبة ضحك عقب إكتشافه المقلب وأراد الإعتداء على رامز جلال لولا تدخل فريق عمل البرنامج.

ووصف محمود حميدة المقلب بأنه تطهير لنفسه من الذنوب ورفض رفع بنطاله ولذلك لف رامز جلال منشفة حوله حتى تنتهي الحلقة.

ومن المثير دائما للجدل ما الذي يجبر هؤلاء النجوم على الموافقة على عرض مثل هذه المقالب هل هو المال أم غير ذلك؟

ومن جانبها قالت منى عراقي، الإعلامية الشهيرة ومقدمة برنامج “انتباه”، لماذا خلع محمود حميدة بنطاله مندهشة من فعلته وما الهدف وراء ذلك؟

كانت الإعلامية منى عراقي قد انتقدت محمود حميدة عقب مشاهدتها لبرومو برنامج رامز تحت الأرض على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، وأشارت إلى أنها تتفق مع الجمهور في أنه كان واثقا من نفسه جدا خلال الحلقة خاصة في لقطته مع نيشان وإلقائه الشعر.

مواقع التواصل الإجتماعي

صدم الفنان محمود حميدة العديد من مشاهديه عقب هذه الفعلة وهوجم من قبل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، فمنهم من قال: “عارف أنه مقلب ليش يخلع بنطاله ويمثل علينا”.

وأضاف أخر: “الرجالة لما تتضايق تخلع القميص ومحمود حميدة يخلع البنطلون”، وعلقت أخرى: “خلع بنطاله مقابل 70 ألف دولار”.

مواقف صدمت الجمهور في الفنان محمود حميدة

وهناك العديد من المواقف الأخرى التي صدمت الجمهور بالفنان محمود حميدة ومن أبرزها :

كانت أخرهم في حلقة اليوم من رامز تحت الأرض والذي يقدمه الفنان رامز جلال وهى واقعة خلعه بنطاله، خاصة أنه صدم الجمهور عندما قام بفعل ذلك، بمجرد علمه بحقيقة المقلب، ومحاولة الإعتداء علي رامز جلال لولا تدخل فريق عمل البرنامج، ما جعل الجمهور يتعجب من رد فعله، ووصفوه بأنه يبالغ في الأمر، كما وصف بأنه كثير المدح والثقة بنفسه والذي ظهر خلال اللقاء القصير مع مقدم البرامج نيشان.

وهذا ياخذنا للموقف الثاني وهو أنه خلال استضافته في برنامج “أنا وأنا” عرضت المذيعة سمر يسري، فيديو لمحمود حميدة مع الإعلامية راغدة شلهوب وهو فيديو سابق ظهر خلال استضافتها له وهو يقول لها فيه ” أنا أكره دناءة نفسي” وهو ما أغضب محمود حميدة وشتم الإعلامية سمر يسري، قائلا: “على فكرة أنتي مبتفهميش وأنا مقولتش كده، ومش من حق حد يقولي كده، أنا قصدي إن نفسي فيها دناءة زي أي نفس.. انتي مش عارفة بتقولي إيه».

ويأتي تباعا الموقف الثالث، والذي كان بعد ثورة ٢٥ يناير مباشرة، عندما سأل أحدهم محمود حميدة حول سرقة الإخوان لثورة يناير، وهو ما جعله يثور، ويقول : «مش فاهم يعني إيه ثورة اتسرقت؟ ما الممارسات السياسية كلها كدة أيه الجديد»، أي أنه لم يرى أن الإخوان خطر على البلد وهو ماعرضه للنقد الشديد خاصة أن الجميع كان يري أن الأخوان خطر وسرقوا الثورة.

أما الموقف الرابع والذي يعبر عن جرأة محمود حميدة خاصة أنه صرح بأنه كان أول فنان يطلب مقابل مادي لإمكانية ظهوره في البرامج المختلفة.

لمشاهدة الحلقة ورد فعل محمود حميدة من هنا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *