تحذير.. الأفلام الإباحية تدمر خلايا المخ

الأفلام الإباحية خطر داهم يهدد الشباب، وهي من أكثر الأمور الضارة التي أصابت مجتمعنا المصري والعربي، فمنذ ما يقرب من 10 سنوات، أصبح الملايين لديهم إنترنت في البيوت.

وصار الشباب بل والأطفال أيضًا يتكشفون ما تخبيه الشبكة العنكبوتية الخبيثة، من أشياء ومواد بحثية ومواقع، ولكن للأسف كثير من الشباب اختاروا بعض المواقع السيئة على الإنترنت.

خاصة مع انتشار المواقع الإباحية بشكل كبير جدًا، وللأسف صار عدد كبير من الشباب وغيرهم يقدمون على ما تعرضه تلك المواقع الإباحية باستمرار.

ولعل العديد من الدول العربية تسجل معدلات مرتفعة من مشاهدة المواد الإباحية، ولا سيما مصر التي تعد من اكثر الدول في العالم، التي بها نسبة عالية من الدخول على المواقع الإباحية.

وبالطبع الأفلام الإباحية تسبب أضرار كبيرة جدا، وتفتك بدماغ من يشاهدونها حتى صارت إدمانًا، مثلها مثل تعاطي المخدرات وغيرها من الأشياء التي يتم إدمانها.

 

طبيب يوضح كيف تدمر الأفلام الإباحية أدمغة البشر

جراح الأعصاب الأمريكي دونالد هيلتون،  تحدث خلال فعاليات المؤتمر الدولي المتعدد الاختصاصات حول المخاطر الجنسية المحدقة بالأطفال على الإنترنت، والتداعيات التي تخلفها الأفلام الإباحية في دماغ الشباب.

أوضح الجراح الأمريكي خلال حديثه في المؤتمر أن تعرض الشباب والأطفال لمشاهدة الأفلام الإباحية باستمرار، يتسبب في تغير خلايا الدماغ، من حيث اكتساب المعارف.

ويجعل الدماغ تختار أنواع ضارة من الأنماط والسلوك، تكون مترسخة داخل عقل من يشاهد الأفلام الإباحية، نتيجة لتفاعله الطبيعي مع المشاهد التي يراها.

نوه “دونالد هيلتون” بأن الدماغ دائمًا تحب وتحبذ كل جديد، لذا فإن الشاب سيحرص غالبًا على مشاهدة أفلام جديدة ومشاهد لم يراها من قبل، ولن يكتف بمشهد أو فيلم واحد، وسيبحث عن الجديد باستمرار.

مشيرًا إلى أن الأطفال، على سبيل المثال الذي يكون لديهم 12 عامًا يكونوا دائما في حالة ذهول رهيبة عند مشاهدتهم للمشاهد والأفلام الإباحية لأول مرة.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *