مدينة الأدوات المنزلية الجديدة لزيادة الإنتاج المحلي من الأدوات المنزلية

قال عبد الناصر الباز عضو شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، أن المجمع الجديد  للأدوات المنزلية «مدينة الأدوات المنزلية بمحافظة المنيا» من شأنه زيادة الإنتاج المحلى من الأدوات المنزلية، وتوفير بديل محلى للاستيراد من الخارج، بالإضافة إلى توفير فرص عمل للشباب فى محافظات الصعيد، ونموذج يشجع التجار على التحول من الاستيراد إلى التصنيع المحلى.

– مدينة الأدوات المنزلية الجديدة يقلل الاستيراد:

وأضاف «الباز»  نشكر القيادة السياسية علي مساندة المستوردين وإعطائهم أرض بالمجان بمحافظة المنيا،  لإقامة صرح صناعي يخدم تقدم الصناعة في مجال أدوات المائدة  يقلل الاستيراد، ويؤدي إلى توفير العملة الصعبة، وتشغيل عدد كبير من العمالة المصرية، وتدريبها للرقي بمستوي المهن المختلفة.

-تقديم كل الدعم لاستلام الأرض لإقامة مدينة الأدوات المنزلية الجديدة:

وأشاد عضو شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، بمجهود وزير الصناعة والتجارة لاستيعاب التجار والوقوف علي تحقيق آمالهم من التحول من تجار إلى أصحاب مصانع، لافتًا إلي الدور البارز للمهندس أحمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية، لاحتواء وتبني المشروع، وتقديم كل الدعم لاستلام الأرض مرفقة كهرباء ومياه وغاز.

– إقامة مصنع زجاج بمدينة الأدوات المنزلية الجديدة:

وقال صابر عيد، أحد المستثمرين بمدينة الأدوات المنزلية، إنه تم تخصيص قطعة أرض بمساحة 9000 متر مربع تقريباً لشركة المصرية الكويتية، لإقامة مصنع زجاج يقوم بصناعة أطباق المائدة، حيث أن الشركة قامت وعلى مدار السنتين الماضيتين بدراسة ميدانية داخل مصر وخارجها للوقوف علي انتاج منتج مصري يعادل المستورد وتتراوح العمالة المتوقعة لهذا المشروع160 عامل غير العمالة اللوجستية من قبل المصانع المعاونة، وتزداد العمالة وتتضاعف بزيادة خطوط الإنتاج وأهمية ذلك بالنسبة للسوق المصري في توفير فرص عمل وتدريب الشباب والإبداع المستمر.

– مدينة الأدوات المنزلية الجديدة تستهدف رفع الإنتاج المحلي:

وأوضح«عيد»، أن المجمع يستهدف رفع الإنتاج المحلي من أدوات المائدة بنسبة لا تقل عن 10% خلال 3 سنوات، وترتفع تدريجيًا مع انتهاء الـ5 سنوات، لافتا إلى أن المشروع يركز على إنتاج الأدوات المنزلية، لأن كل ما ينتج محليا لا يتجاوز من 25:30% من احتياجات السوق المحلية

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *