ندى القواص

صرح الاستاذ/ثروت الزينى عضو مجلس إدارة اتحاد منتجى الدواجن،
إن صناعة الدواجن شهدت نمو كبيرًا، مضيفًا أن الدولة تنتج 11.5 مليار بيضة سنويًا ومليار و400 مليون كتكوت.

وأضاف، خلال حواره مع الإعلامى أسامة كمال، مقدم برنامج “مساء dmc”، الذى يبث عبر شاشة “dmc”،
أمس الخميس، أن الدواجن هى السلعة الوحيدة التى تتراجع أسعارها، مقارنة بالسلع الأخرى.

ومن جانبه، قال النائب إيهاب غطاطى، عضو مجلس النواب، إن بورصة الدواجن ستمنع الارتفاع الكبير أو الانخفاض فى الأسعار،
مطالبًا بضرورة أن يكون هناك إدارة مستقلة لبورصة الدواجن داخل المحافظات.

وطالب أن يكون لدينا العديد من البورصات بالمحافظات المنتجة للدواجن، مناشدًا بضرورة فصل إدارة البورصة الإلكترونية عن إدارة اتحاد مصنعى الدواجن،
فلابد أن تكون إدارتها مستقلة حتى تبتعد عن أى شبهات من الفساد.

وعلى جانب آخر، قال الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية،
إنه يجب أن يكون مجلس إدارة بورصة الدواجن يضم الوزارة والاتحاد والمحافظة،
مطالبًا بضرورة تفعيل التسعيرة الاسترشادية لمواجهة تلاعب المستغلين.

وقالت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزارعة للثروة الحيوانية والداجنة، إن مشكلة صناعة الدواجن فى مصر هى التسويق الجيد،
والأسعار الآن تقدر بـ16 جنيهًا للكيلو بسعر المزرعة

وأضافت، إنه يتم حاليًا العمل على جمع كل بيانات المزارعين والمصانع المرتبطة بصناعة الدواجن فى مصر،
لأستخدامها فى بورصة إلكترونية طبقًا للنظم العالمية.

وأكدت نائب وزير الزارعة، أن بورصة الدواجن الموجودة فى القليوبية قديمة،
وتعمل وفق أساليب صارت بالية وعقيمة ولا تلبى الاحتياجات اللازمة للسوق.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *