منال ابتسام تفجر مفاجأة وتنسحب من The Voice.. هل تعرضت لضغوط؟

طلة هادئة يشوبها سحر الملكات وملامح بريئة لم تتأثر بما يجري في محيطها.. إنها منال ابتسام الشابة السورية التي سحرت لجنة تحكيم the voice، في النسخة الفرنسية منه.

أشعلت منال ابتسام مسرح برنامج “ذا فويس”، وتفاعل معها الجمهور ولم تكن لجنة التحكيم أقل تصفيقًا لسحر أدائها في أغنية “هاليلويا” التسبيح والحمد للرب، للمغني ليونارد كوهين، التي قدمتها باللغتين الإنجليزية ثم العربية.

أدائها في أغنية “هاليلويا”

ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فقد أعلنت متسابقة The Voice، انسحابها من البرنامج الأشهر، لما عزاه البعض لتغريداتها حول الإرهاب في فرنسا وطريقة التعامل معه.

وفاجئت منال ابتسام، الجميع وأعلنت انسحابها من برنامج ذا فويس، عبر مقطع فيديو بثته الجمعة الماضية، على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك“، تشرح فيه الأسباب.

وقالت منال إنها تعرضت لصعوبات وضغوطات في الفترة الماضية، بسبب التغريدات السابقة التي نشرتها على “تويتر” تنتقد فيها كيفية تعامل فرنسا مع الأحداث الإرهابية التي اندلعت في نيس عام 2016.

وأوضحت منال أنها مرت خلال الأيام الأخيرة بأوقات صعبة، مشيرة إلى أنها لا ترغب في جرح مشاعر الأخرين، وكل رسالتها كانت تتضمن بث السلام لا إثارة المشاكل، لذلك قررت مغادرة البرنامج، كما شكرت داعميها.

وكانت القناة الفرنسية “TF1″، التي يبث عبرها برنامج ذا فويس، قد أعلنت أنها ستبحث موضوع التغريدات  وقد تقصي منال من المسابقة، وقالت القناة: “لا يمكننا أن نبقي في البرنامج شخصًا يبدي ملاحظات ضد قانون الجمهورية”.

وكانت منال قد غردت عبر حسابها على موقع التدوين العالمي تويتر بعد أحداث نيس، قائلة: “لقد أصبح الأمر روتينيا، كل أسبوع اعتداء، ودائما يكون الإرهابي وفيا، حيث يأخذ معه بطاقة تعريفه، صحيح.. إذا كنا نجهز لعمل قذر فإننا لن ننسى بطاقة تعريفنا”.

كما قالت عن حادثة ذبح القس جاك آميل خلال اعتداء إرهابي في سانت أتيان دي روفراي: “الإرهابيون الحقيقيون هم حكومتنا”.

 

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *