كاميرا ترصد نهاية مأساوية لطفلة تبلغ ١٤ عاما

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى صور لـطفلة تبلغ عامها الرابع عشر، كادت أن تتخلص من حياتها في نهاية مأساوية .

ظهرت الطفلة وهى تجلس بشكل خطير على نافذة بالدور الرابع عشر بمبنى فى منطقة “فوتشو” بمقاطعة جيانجرى يوم ٢٤ فبراير.

وكشفت وسائل الإعلام الصينية الغموض وراء هذا الحدث المؤثر، فالطفلة لم تستطع انهاء الواجب المدرسى فى موعده قبل نهاية عطلة رأس السنة القمرية، فبلغ الاحباط بها أن قررت القفز من الطابق الـ ١٤ من المسكن التى تقطن به.

ورصدت كاميرات وسائل الإعلام الحدث، وتمكنوا من رؤية الطفلة من الطابق الرابع عشر قبل أن تقفز على وسادة هوائية وضعها رجال الإطفاء، وتم نقلها على الفور الى المشفى.

ونجت الطفلة من موت محقق لكنها تعرضت لإصابة فى أذنها اليمنى.

ومن خلال أقوال الطفلة لصحيفة “تشانجا ايفينينج بوست”، قالت إنها كانت تحت الكثير من التوتر خلال العطلة، ولم تكن قادرة على الانتهاء من الواجبات المنزلية.

شاهد نهاية مأساوية للطفلة:

وقالت عمتها للصحيفة: “ربما حدث ذلك بسبب عدم انهائها الواجبات المنزلية”.

وعلق مستخدمو الويب على ويبو – منصة وسائل الاعلام الاجتماعية الصينية- ، بأن الطلاب كانوا يواجهون الكثير من الضغوط الدراسية.

وقال شخص يدعى”فومياولى” إنه من المفترض أنها عطلة، لكن المعلمين يحبون إعطاء واجبات منزلية للطلاب “فهل يعنى ذلك أنها عطلة”.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *