دينا الشربينى ترقص علنا فى حفل ميلاد عمرو دياب

كتب / أمجد زاهر

وردت اشاعات واخبار بكثره حول علاقه دياب ودينا ،وما جعل الامر يزداد اثاره وجدل هو انتشار فيديو لهما يظهرفيه “الهضبة”،مرتديا بدلة سهرة ونظارة، فيما ظهرت “دينا” مرتدية فستانا شفافًا قصيرًا، وكان الاثنان في حفل ميلاد، وفور دخول “عمرو” حيا الحضور وذهب للسلام على بعض الموجودين، وبعد ذلك بدأت الأغنية الجديدة للفنان الشهير “الفرحة الليلة”، فيما رقصت دينا وشاركها عمرو، بعض الرقص.

وهذا ما حدث بالفيديو المنتشر على مواقع وقنوات باليوتيوب يحمل عنوان”احتفال دينا الشربينى بعيد ميلاد عمر دياب”،كما سبق ونشر النجم”عمر دياب” صورة وهو يحتفل بتأهل منتخب مصر إلى كأس العالم 2018، وظهر في الصورة وهو يحمل علم مصر مع أحد الأصدقاء في فندق “فور سيزون” في القاهرة، وفي الوقت نفسه نشرت الفنانة دينا الشربيني صورة لها وهي تحتفل في نفس الفندق وان خلفية صورة “الهضبة” والشربيني بينت أنهما في الفندق نفسه.وايضا بعد طرح ألبوم عمرو دياب الأخير “معدي الناس”، شغلت أغنية “أجمل عيونالكثيرين، بعد أن جاء في كلماتها “والله لأحبك موت وأحب برج الحوت”، مما جعل البعض يبحث سريعًا عن برج “دينا الشربيني”، ليتضح بالفعل أنها برج الحوت، مما جعل البعض يتكهن بأنها المقصودة من الأغنية بالفعل.

واضيف ان رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تداوله صورًا جمعت بين الهضبة ودينا الشربيني في الساحل الشمالي ومعهما أيضًا رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، وما أثار الشكوك أكثر نشر الهضبة صورا له بمفرده في الساحل الشمالي لينكشف أمره بعدها بأيام بنشر صورته مع الشربينى.

وفى احد برامج التوك شو عبر الكاتب الكبير”يوسف زيدان”اثناء لقائه مع الاعلامى الشهير”عمرواديب”بسخريه عن كلمات اغنيه”برج الحوت” للهضبه التي جاءت ضمن ألبومه الأخير”معدى الناس”معلنا بأن المغنون في الوقت الحالى يغنون يا حبيبى يا برج الحوت يا برج العقرب، يا برج .. لأن المستوى نزل فبقت لغة الشارع هي مكان اللغة الأدبية”.

كما فجر السيناريست”مدحت العدل”قنيله مدويه جديده عن الهضبه، عباره عن اعلانه بأن”عمرو دياب”سيغنى تتر برنامجه الجديد”رصيف نمره خمسه”الذى سيقدمه فى الفتره القادمه خلال شاشه قناه الحياه فى ثوبها الجديد ،وايضا من المقرر عرضه فى اوائل العام المقبل.

والجدير بالذكر أن الشائعات تطارد دينا وعمرو منذ فترة طويلة حول ارتباطهما عاطفيا، ولكن الاثنين رفضا التأكيد أو نفي العلاقة.

مواضيع ذات صله

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *