5 مناسبات أخري في 21 مارس بخلاف عيد الأم….تعرف عليها الأن5 مناسبات أخري في 21 مارس ..... تعرف عليها الأن

يعتبر يوم 21 مارس من الأيام المحببة لنا في الوطن العربي، ففي هذا اليوم تحتفل معظم الدول العربية بعيد الأم، وتعلو أصوات الأغاني التي تتحدث عن الأمهات وفضلهن، وكذلك تمتليء الشوارع والمحلات التجارية بالزينة والهدايا الخاصة بالأمهات في ذلك اليوم، ولكن ما عليه معرفته أن هناك 5 مناسبات أخرى في 21 مارس بخلاف عيد الأم ، سنتعرف عليها اليوم.

1-اليوم العالمي لمتلازمة داون :

“والأشخاص ذوو الإعاقة، بمن فيهم المصابون بمتلازمة داون، هم أكثر من مجرد كونهم أشخاصاً بحاجة إلى المساعدة؛ إنهم صانعو تغيير يستطيعون دفع مسيرة التقدم في المجتمع بأكمله، ولا بد من أن نستمع إلى أصواتهم، ونحن نسعى جاهدين إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

هذا جزء مما قاله الأمين العام للأم المتحدة، في الإحتفال باليوم العالمي لمتلازمة داون عام 2016، والذي بدأ الإحتفال به رسميا منذ عام 2012، بعد إعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة قرار تسمية 21 مارس اليوم العالمي لمتلازمة داون.

يقوم مصابي متلازمة داون حول العالم في هذا اليوم، بتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة، والتي تبرز قدراتهم ومواهبهم.

أهمية تلك الفعاليات والأنشطة تأتي من كونها دليل على كون مصابي متلازمة داون، قادرين على الإندماج في المجتمع وفي بيئة العمل والدراسة بشكل جيد جدا.

ويتم رفع تلك الفعاليات كل عام على الموقع الرسمي لليوم العالمي لمتلازمة الداون.

بقى أن نعرف أن 1 من كل 1000 مولود في العالم، هو مصاب بمتلازمة داون، وذلك حسب أخر إحصائيات للأمم المتحدة.

اليوم العالمي لمتلازمة داون
اليوم العالمي لمتلازمة داون

2- عيد النوروز :

النوروز أو “اليوم الجديد” بالفارسية، يعد أكبر الإحتفالات في بلاد فارس القديمة، واليوم يحتفل به مناطق مختلفة في العالم، بالإضافة إلي إيران، نجد أفغانستان، وباكستان، وتركيا.

يعود أصل الإحتفال بعيد النوروز إلي الديانة المجوسية القديمة، وبالتحديد إلي عصر الملك ” جمشيد”، الذي كان يواصل التنقل من بلد لأخر بإستمرار، وصادف وصوله لمكان بأذربيجان سطوعا للشمس والتي إنعكست علي عرشه المنتصب وتاجه أيضا، فأعد أتباعه تلك إشارة خير وفرحة، وبدأ من يومها الإحتفال بعيد النوروز الفارسي.

وبعد الفتح الإسلامي لبلاد فارس، ظل الإحتفال بعيد النوروز منتشر في مناطقه القديمة، ولكن تم تحريف الإسم ليكون النيروز بدلا من النوروزحسب لغة العرب الفاتحين.

يقوم الإحتفال بعيد النوروز والذي يوافق 21 مارس من كل عام, بإرتداء الملابس الملونة والمزركشة، وإعداد بعض الأطعمة الخاصة لهذا الإحتفال، والذي قالت اليونيسكو في أخر إحصائياتها أن حوالي 300 مليون شخص حول العالم يحتفلون بهذا اليوم والذي يعود للديانة المجوسية.

عيد النوروز في إيران
عيد النوروز في إيران

 

3- اليوم العالمي للشعر :

بدا الإحتفال باليوم العالمي للشعر في 21 مارس 1999، وذلك بناء علي طلب وجهه بعض الشعراء الفلسطينين لهيئة اليونسكو، لتسمية يوم عالمي للشعر، يحتفل فيه المهتمين بهذا الفن بتنظيم المهرجانات والإحتفالات، للتشجيع على القراءة والكتابة ونظم الأبياتن والتعرف على الثقافات والأفكار المختلفة من خلال الشعر والشعراء.

كان الشعراء الفلسطينين : محمد درويش، فدوي طوقان، عز الدين المناصرة، قد شاركو في مهرجان ربيع الثقافة الفلسطينية في ربيع عام 1997 والذي أقيم في فرنسا، وبعد ختام المهرجان، وجه الشعراء الفلسطينين نداءا لهيئة اليونسكو لتسمية يوم عالمي للشعر، تقديرا وإحتراما لذلك الفن الراقي.

ثم قام مجموعة من مثقفي وشعراء المغرب، بتبني الفكرة الفلسطينية وأعادو تقديم الطلب لهيئة اليونسكو من جديد، والتي إعتمدت القرار في 1999 بإعتبار يوم 21 مارس هو يوم عالمي للشعر.

محمود درويش الشاعر الفلسطيني
محمود درويش الشاعر الفلسطيني

 

4-اليوم العالمي للغابات والأشجار :

بدءا من 2013 وبناء على قرار الأمم المتحدة، تم تسمية يوم 21 مارس من كل عام يوم عالمي للغابات والأشجار.

ركز قرار الأمم المتحدة على أهمية الغابات والأشجار في عملية التنمية المستدامة للبيئة، كذلك ركز على أهميتها في عملية الأمن لغذائي العالمي والحفاظ علي توازن البيئة.

وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، فإن الغابات والأشجار تمثل ثلث يابسة الكرة الأرضية، وهناك ما يفوق المليار شخص حول العالم يعتمدون عليها في إيجاد الغذاء والدواء والوقود، وهذا ما جعل الأمم المتحدة تعمد إلي تجريم إيذاء أو  الإخلال بمنظومة الغابات والأشجار حول العالم.

وفي 21 مارس من كل عام، يتم تشجيع زراعة الأشجار والعناية بها، والتعرف علي الغابات وكيفية حمايتها حول العالم، والعديد من الأنشطة الأخرى التي تصب في مصلحة الوعي والحفاظ على الغابات والأشجار الموجودة في العالم.

اليوم العالمي للغابات والأشجار
اليوم العالمي للغابات والأشجار

5- اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري :

من أكثر الأمثلة على الإضطهاد والتمييز العنصري، هو ما حدث في القرن الماضي بدولة جنوب أفريقيا من تمييز للبيض وإضطهاد الأغلبية السوداء داخل الدولة.

وتبدأ حكاية اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري، من جنوب أفريقيا وبالتحديد من مدينة ” شاربفيل” في 21 مارس من عام 1960م حيث قتلت الشرطة المحلية 69 متظاهر سلمي بينهم نساء وأطفال فيما عرف فيما بعد بمذبحة شاربفيل.

بدأت المظاهرات أصلا من جانب السود إعتراضا على قوانين المرور التي تزيد الخناق عليهم وعلى تحركاتهم داخل البلاد، حيث كانت تنص تلك القوانين على أن أي شخص أسود عليه حمل جواز مرور خاص ليستطيع التنقل من مدينة إلي أخرى داخل جنوب أفريقيا، وهذا بالطبع عكس ما كان يحدث مع السكان البيض.

وبعد تلك المذبحة بست سنوات أي في عام 1966، أعلنت الأمم المتحدة يوم 21 مارس يوم عالمي للقضاء على التمييز العنصري، ويتم في هذا اليوم الذي تحتفل به جنوب أفريقيا بشكل خاص، عقد المؤتمرات والندوات وغيرها من الأنشطة التي تدعم الوعي ومحاربة كافة أنواع التمييز في العالم.

اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري هذا العام، سوف يتم إنطلاقه تحت مسمي “التنميط العنصري والتحريض علي الكراهية.”، وسوف يتم التركيز فيها على زيادة وتيرة التمييز العنصري والتحريض ضد المسلمين والسود والمهاجرين في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

نيلسون مانديلا الزعيم الجنوب أفريقي
نيلسون مانديلا الزعيم الجنوب أفريقي

وفي النهاية …..

ربما كنت قبل قراءة هذا المقال، لا تدري أن يوم 21 مارس ليس عيد للأم فقط، لذلك أحببت أن نتعرف سويا على 5 مناسبات أخرى في 21 مارس بخلاف عيد الأم ، يتم الإحتفال بهم سنويا وبعضهم منذ قرون، أرجو لك أن تستمتع بهذا اليوم الجميل بغض النظر عن المناسبة التي تفضل الإحتفال بها هذا اليوم.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *