انتحار زوجة بالمنوفية بسبب سفر زوجها للخارج

هل فكرت يومًا ما في الانتحار؟ هل تسألت مرةً عما إذا كان هناك سبب حقيقي في الحياة يستحق أن يجعل المرء يُنهي حياته وكأنها لم تكن.

دائمًا ما نسمع عن حوادث الانتحار، فنجد أن شخصًا  ما أنهى حياته لأنه مكتئب، وآخر شنق نفسه لأنه رسب في امتحانات الثانوية العامة، وأخر انتحر لأنه مل من حياته وأراد أن يعرف ماذا يحدث بعد الانتحار.

تلك وتلك أسباب نسمعها كثيرًا للانتحار، قد يكون بعضها غريبًا أو ليست كافية لتدفع الإنسان لإنهاء حياته، لكن هذا ما نسمع عنه من حين لآخر.

أما واقعة الانتحار التي نحن بصدد الحديث عنها جديدة نوعًا ما وقد نكن لم نسمع عنها من قبل، ففي حادثة مأساوية أقدمت سيدةمقيمة بمركز شبين الكوم بالمنوفية على الانتحار  بسبب سفر زوجها للخارج.

 

تفاصيل انتحار زوجة بالمنوفية

بدأت الواقعة بتلقي مباحث شرطة شبين الكوم بالمنوفية، إخطارًا من مستشفى شبين الكوم الجامعي، يفيد بوصول زوجة مقيمة بدائرة المركز  متوفية نتيجة حالة تسمم شديدة.

وأفاد أطباء المستشفى، أنها توفيت نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية والقلب، إثر تسمم حاد، منوهين بأن المتوفية لابد أنها تعاطت “سم قوي” أودى بحياتها على الفور.

وقد ذكر والد السيدة المتوفية، بأن ابنته تناولت مبيد حشري “قرص لحفظ القمح” أثناء تواجدها بمنزل زوجها لمرورها بحالة نفسية سيئة لسفر زوجها خارج البلاد منذ فترة، ونفى وجود أي شبهة جنائية.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *