لن تصدق.. زوج يبيع جسد زوجته مقابل “سيجارة حشيش”

قد لا يخطر ببالك يومًا أن زوج يبيع جسد زوجته مقابل المال أو سيجارة “حشيش”، لكن هذا حدث بالفعل.

أمام محكمة الأسرة وقفت سيدة ثلاثينية تستنجد بالقضاء، ليخلصها من حياة زوجية تعيسة، يبع فيها جسدها مقابل المال.

قالت “رباب” ربة منزل، أن جمالها سبب النقمة التى بها الآن، فزوجها “مسجل خطر” يتاجر بجمالها فى منازل العزاب ليحصل على بعض المال أو سيجارة.

لم تكن تعلم رباب أن يتحول جمالها نقمة عليها، فبعد ارتفاع أسعار المخدرات وبطالة زوجها، بدأ رغبته فى استغلال جسدها.

خطة الزوج لبيع جسد زوجته:

كشفت الزوجة بداية خطة الزوج لبيع جسدها، حيث بدأ بالضرب المبرح يوميًا، قائلة “كنت أذهب إلى المستشفى غريقة فى دمائي بسبب ضربه المبرح”.

تابعت: “كان يضربني لرغبته فى خروجي لتوفير أموال له من بأي طريقة”.

وتسترجع السيدة الثلاثينية بداية عهدها بالزواج قائلة: “عندما طرق أبواب منزلنا هلل الجميع، واستبشروا خيرًا إلا أنه كان من أرباب السوابق التى نغصت حياتي”.

استكملت: “دفع فقر والدي وانشغاله بـ8 أخوات فى غض الطرف عنى وعجل بالزواج”.

أضافت: “حاولت اقنع أهلي أن ما يفرط فى شرف أخته يستطيع التفريط فى شرف زوجته”.

أكدت رباب، “أهلي رفضوا الاستماع لى حتى يتخلصوا منى ويربوا باقى شقيقاتى، وبسبب الخوف من الإجبار على دفع إتاوة له”.

قالت “بدأ فى دفعى للعمل فى منازل الشباب العزاب، وهو يعلم أننى أذهب إلى هناك ليهتك شرفى”.

وأشارت إلى “كان ينتظرنى على باب المنزل ليأخذ الثمن وأحيانًا يأخذ مقابل استغلال جسدى بالتقسيط أو سيجارة حشيش”.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *