أمين عام الفلاحين: الليمون وصل 100 جنيه بسبب الأغنياء والتجار

كشف النوبي أبو اللوز الأمين العام لنقابة الفلاحين، عن السبب وراء ارتفاع سعر الليمون في الأسواق، والذي وصل في بعض المناطق إلى 100 جنيه وفي الأسواق الشعبية بـ 80 جنيه.

قال أبو اللوز، إن زيادة الطلب على الليمون من قبل الأغنياء وأولاد الذوات الذين لا تخلو منزلهم منه صيفًا وشتاءًا وشرائه بأعلى سعر مهما كان، هو السبب الأساسي في ارتفاع سعر الكيلو، بالإضافة إلى استغلال التجار لفترة إجازات عيد الفطر وتخزين المواطنين لاحتياجتهم خلال أيام العيد.

أبواللوز: أزمة سعر الليمون “مفتعلة”:

وأضاف الأمين العام لنقابة الفلاحين في بيان رسمي، أن الأزمة مفتعلة من قبل أولاد الذوات بالتعاون مع التجار، وأن الأسعار المتواجدة في الأسواق تجاوزت الحد الطبيعي لها، ويرجع ذلك إلى استغلال مناسبة عيد الفطر وعدم جمع أغلب المزارعين المحصول حتى الآن.

كما وضح أبواللوز أن التغيرات المناخية عليها عامل أيضا في ارتفاع سعر الليمون بشكل جنوني هكذا، لأن تغير الجو جعل العُقد قليلة وصغيرة للغاية، مما يكبد المزاعين خسائر ببعض الزراعات.

تابع الأمين العام للفلاحين أن محافظة البحيرة هي المحافظة الأكثر إنتاجًا للمحصول على مستوى جمهورية مصر، مما انطلق عليها “بورصة الليمون”.

وتوقع أبواللوز انتهاء أزمة الارتفاع الجنوني للأسعار بنسبة لا تقل عن 40% في وقت قريب خاصة مع طرح صنف السلطاني بالأسواق المحلية، وخاصة مع توافره في أكثر من محافظة.

الجدير بالذكر أن ارتفاع سعر الليمون خلال الأيام الماضية آثار حالة من الجدل والسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل النشطاء والمغردين، خاصة مع وصل سعر الكيلو إلى 100 جنيه في بعض الأسواق، ساخرين من ذلك عبر الكوميس المضحكة.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *