إسماعيل ياسين ترند على تويتر.. والنشطاء: الفن الصادق لا يموت

تفاجئ عدد كبير من مستخدمي موقع التدوين المصغر تويتر، باسم الفنان الراحل إسماعيل ياسين ضمن قائمة تصنيفات الموقع، من دون وجود سبب سواء ذكرى ميلاده أو وفاته.

ولكن الغريب في الترند أن حمل عدد كبير جدًا من التدوينات، التي تذكر خلالها النشطاء مقولات الكوميديان الراحل، بالإضافة إلى شعورهم وذكرياتهم مع أفلامه الكوميدية.

شارك المغردين في ترند إسماعيل ياسين بالكثير من التغريدات، والتي من بينها علق محمد مودي: “إسماعيل ياسين الذي لا تموت ضحكاته”.

وكتب توفيق: ” اسماعيل ياسين.. عبقرى الضحك اللهم أرحم من أسعد الملايين رحمة واسعة فأنت على ذلك قادر”.

شارك فارونيس: “ترند اسماعيل ياسين أكبر دليل على أن الفن الصادق لا يموت”، وذكر عادل عمران واحدة من أشهر مقولاته: “فتّشني فتّش”.

علق حساب باسم الحاج إبراهيم سردينة: “لو مكانش بسيط وقلبه أبيض مكنش قدر يضحكنا العمر ده كله ولسه أولادنا وأحفادنا بيحبوه بالفطرة أول ما بيتفرجوا عليه و يعرفوه رحمة الله عليه”.

ذكر محمود مقولة شهيرة لإسماعيل ياسين، إذا علق: ” بما أن إسماعيل ياسين ترند.. فمن أجمل الحجات اللي سمعتهاله في ناس بتكسب و لا تتعبش و ناس بتتعب و لا تكسبش.. متستعجبش متستغربش.

وبحس كوميدي كتب أحمد علي: “كانت هواياتي لعب كرة القدم يوميًا في الشارع.. ولا انتهي منها إلا حين تنادي أمي “واد يا أحمد إسماعيل ياسين شغال”.

شارك فلوكة معلقًا: “أنا 40 سنه شغل وتعب وجهد، مثلت 400 فيلم و عملت 300 مونولوج ومثلت 61 مسرحية.. كنت عامل زي الدوا للإنسان المهموم عشان اضحكه وانسيه همه وغمه، مش دي تكون نهايتي أبدا.. آخر ما كتبه اسماعيل ياسين قبل وفاته بسبب الاكتئاب الحاد”.

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *