شاهد| سندس ضحية العيد.. المتهمين طمعوا في قرط 3 جرام فألقوها من السطوح

طفلة يتيمة ذات 6 سنوات تعيش مع والدتها وشقيقتها التي تكبر عنها بعامين، سندس توفي والدها منذ قرابة 3 سنوات، تاركًا لهم ثروة هائلة من السمعة الطيبة وحب الناس المحيطين بهم.

مع ثروة والدها الذي رحل في عز شبابه، تمتعت الطفلة بخفة الظل والمداعبة لجميع أهالي المنطقة الشعبية بالإسكندرية، بالإضافة إلى البراءة التي اغتليت من قبل 3 شياطين يوم السبت الآخير في شهر رمضان.

الشهيدة سندس

في منطقة الورديان بغرب الإسكندرية وخاصة في منطقة نجع العرب بشارع 6، كانت تسكن سندس التي رغبت في شراء بعض الحلوى واللعب مع أطفال المنطقة أمام بوابة المنزل، ففواقتها الأم منذ الساعة 6 وحتى آذان المغرب.

حان موعد الإفطار ولم تعد سندس إلى البيت، وبدأ الشك يتسرب إلى قلب الأم التي استغاثت بالجيران في البحث عن الابنة الصغيرة في الشوارع المجاورة، انتهت صلاة التراويح ولم تظهر الطفلة ذات 6 سنوات.

لجئت الأم إلى المجموعات الخاصة على صفحات موقع فيسبوك للبحث عن سندس البريئة المحبوبة، ولكن دون جدوى أيضا، في اليوم التالي للحادث حررت الأم 33 عامًا، ربة منزل، محضر بقسم شرطة مينا البصل.

كشف لعز احتفاء سندس بعد العثور على جثتها:

مع حلول يوم الأثنين الماضي، عُثر على جثة الطفلة سندس، في منور عقار 69 بشارع 5 بذات المنطقة التي تسكن فيها الطفلة، مرتدية كامل ملابسها وبها إصابات وكدمات متفرقة بمختلف أنحاء جسمها.

وتم العثور على جثة سندس بعد وجد “فردة شبشبها” على سلالم عقار 69 في الشارع الخلفي لمنزلها، وهنا بدأ فريق البحث الجنائي بالمشاركة مع قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي، بضبط مرتكبي الجريمة.

أسفرت جهود قوات الأمن تحت إشراف اللواء شريف رؤوف مدير إدارة البحث الجنائي، عن تحديد مرتكي الواقعة وهم 3 أشقاء “سائق توكتوك، طالب، ربة منزل” مقيمين في عقار 69 الذي عثر فيه على جثة الطفلة.

الطفلة المقتولة

وكانت قصة المتهمين كالتالي: “ناد المتهم الأول الطفلة بعدما كانت تلعب مع أصدقائها في الشارع، واستدرجها إلى أعلى سطح العقار، واتفق مع شقيقه على سرقة القرط الذهبي الخاص بها.

ولكن الطفلة قاومتهما وأخذت في الصراخ، فانتابتهما حالة من الذعر وأصيب تفكيرهما بالشلل، فكتموا أنفاسها حتى ماتت، لم يدركا الشقيقين الجريمة التي فعلوها وعجزوا عن التصرف.

وبسرعة حملا جثة الطفلة وألقوها من أعلى سطح العقار في المنور، وأبلغوا شقيقتهما التي تستر عليهما وأخذت القرط الذهبي لتبيعه ولم يزن سوى 3 جرامات واقتسام ثمنه فيما بينهم.

فيديو لجنازة سندس:

يالي بتسأل إيه القصة.. قتلوا سندس وحدفوا الجثة.جنازة. سندس شهيدة العيد. حسبنا الله ونعم الوكيل

Posted by Yasser Aboo Ammar on Wednesday, June 5, 2019

 

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *