دراسة حديثة تحذر من خطر تناول الأصحاء للأسبرين

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأفراد الأصحاء الذين يتناولون الأسبرين يوميا لمنع النوبات القلبية قد يلحقوا بأنفسهم ضررا يتجاوز حدود المنفعة وخلصت دراسة جديدة لخبراء كلية ” King’s College في لندن، تضم بيانات أكثر من 160 ألف فرد، إلى أن خطر حدوث نزيف داخلي يفوق بشكل كبير منفعة الأسبرين لدى أولئك الذين لا يعانون من أمراض القلب ووجد الباحثون أن خطر الإصابة بالنوبة القلبية لدى الأصحاء، الذين استخدموا الأسبرين، انخفض بنسبة 11%، مع ارتفاع
خطر النزيف بنسبة 43%. ما يعني أن 265 شخصا سيتعين عليهم تناول الأسبرين مدة 5 سنوات لمنع نوبة قلبية أو سكتة دماغية واحدة، ولكن واحد من أصل 210 أشخاص سيعاني من نزيف كبير.

تبين هذه الدراسة أنه لا توجد أدلة كافية على التوصية باستخدام الأسبرين للوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية، لدى الأشخاص الذين لايعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية”وفي حين يقلل الأسبرين من خطر إصابة الأفراد بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، فإن أي فائدة مرجوة يتجاوزها خطر النزيف الحاد”

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *