“احمد موسى” ممنوع عن ممارسه الاعلام وظهوره ضار بمصلحه الوطن

كتب / امجد زاهر

يستعد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ونقابة الإعلاميين ،لفتح  باب التحقيق فى ما فعله الاعلامى”احمد موسى”عبر برنامجه “على مسئوليتي،حيث قام ببث تسجيل صوتى لشخص مجهول يدعى انه أحد الضباط الناجين من اشتباكات الشرطة مع عناصر إرهابية في الواحات ،لذلك سيعقد اجتماع طارئه بشأنه ايقاف برنامجه ومنعه الظهور عبر الشاشات التلفزيونيه مره اخرى.

واوضح “طارق سعدة”، وکیل نقابة الإعلامیین، إن أعضاء اللجنة التأسیسة لنقابة الإعلامیین قرروا عقد اجتماع طارئ، الأحد، للبت فيما نشره أحمد موسى، مؤكدا أنهم يتجهون لاتخاذ قرار بوقف البرنامج، حسب ما ورد بصحيفة “الوطن.

واضاف”سعدة”ان ما حدث فی برنامج “علی مسؤلیتي” لایمت للإعلام بصلة، مستنكرا نشر تسجیل صوتى لشخص مجهول یتحدث دون دلیل ودون الإفصاح عن شخصیة، مما یعتبر انتهاکا واضحا لمهنة الإعلام.

كما أکد أن أول ممارسات مهنة الإعلام هي صدق المصدر، والمصدر هنا مجهول، ويحكى روایات من وحي الخیال وغیر موثقة مشددًا على أن مافعله موسی خارق لكل أعراف وتقالید المهنة، ویقلل من قیمة القوات المسلحة والشرطة.

وعلى الجانب الاخر اثارت حلقه”احمد موسى”جدلا واسعا على مواقع التوصل الاجتماعى، وفيما يلى بعض التغريدات التي تناولت بغضب المكالمة الصوتية التي عرضها.

والجدير بالذكر أن وزارة الداخلية أصدرت بيانا حول الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن وعناصر إرهابية بالكيلو 135 بالواحات، مؤكدا مقتل 15 فردا وإصابة 13 آخرين.

 

 

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *